العنف ضد الأطفال

يعرف العنف بأن جميع اشكال اساءة المعاملة الجسدية و/أو العاطفية والإيذاءالجنسي ،الإهمال ،الاستخفاف والاستغلال التجاري أوغيرها من أنواع الاستغلال ،التي تتسبّب في إلحاق أضرار فعلية أو محتملة بصحة الطفل وتهدّد بقاءه على قيد الحياة أو نموه أو كرامته.
ويشمل العنف أنواعا مختلفة، هي العنف الجسدي، اللفظي، العاطفي واللفظي، العنف الجنسي بما فيه زواج الاطفال، العنف الالكتروني، الاهمال، والتنمر
الرغم من أن قضية حماية الأطفال من العنف هي حجر الاساس في السياسات الحكومية الرئيسية، الا أن تطبيق ذلك يمكن أن يكون معقدًا بسبب المعايير الاجتماعية والثقافية والواقع الاقتصادي.ويواجه الأطفال ذوو الإعاقة، والأطفال الغير مصحوبين أو المنفصلين عن ذويهم، والأطفال المحرومين من رعاية الوالدين، والأطفال المنتمين إلى مجتمعات الأقليات المهمشة، والأطفال الذين يعيشون و / أو يعملون في الشوارع، بعض التفاوتات. كما أن الأطفال اللاجئين والأطفال من الأسر الفقيرة ينقصهم الكثير أيضاً من حيث خدمات حماية الطفل.وعلى الرغم من أن العقوبة البدنية مُنعت قانونياً في المدارس ومراكز الرعاية البديلة ومراكز التأهيل، الا أن استخدام العنف في هذه الأماكن، وأيضا في البيت، لا يزال مقبولاً على نطاق واسع اجتماعياً وثقافيًا. ويعاني 81% من الاطفال من العنف التأديبي )النفسي و/أو البدني(.

to top